السبت. فبراير 29th, 2020

ينطلق اليوم.. صناع القرار يتوافدون على مؤتمر ميونيخ للأمن


تنطلق في وقت لاحق اليوم الجمعة النسخة 56 من مؤتمر ميونيخ للأمن بمشاركة قياسية لصناع القرار في العالم، بحسب المنظمين.

ويناقش المؤتمر قضايا الأمن والسياسة الخارجية إضافة إلى عدد من تطورات المشهد العالمي.

وتشهد دورة هذا العام مشاركة أكثر من خمسمئة شخصية بينهم رؤساء دول ورؤساء حكومات ووزراء دفاع وخارجية وقيادات رفيعة.

ومن المقرر أن يفتتح المؤتمر الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير.

وأكدت وزيرة الدفاع الألمانية أنيجريت كرامب-كارنباور ونظيرها الأميركي مارك إسبر ضرورة مواصلة مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

وأجرى الوزيران محادثات حول الوضع في العراق وسوريا، وذلك قبل انعقاد
اجتماع للتحالف الدولي لمكافحة داعش على هامش مؤتمر ميونيخ الدولي
للأمن، حسبما ذكرت مصادر من الوفود.
 
وتناولت المحادثات أيضا التطورات في أفغانستان والعلاقة مع روسيا والمناورة العسكرية الكبيرة “دفيندر 2020”. 
 
محطات وأجندات
يعتبر مؤتمر ميونيخ أحد أكبر وأهم المؤتمرات التي تناقش السياسة الأمنية على مستوى العالم، يلتقي خلاله المئات من صناع القرار من مختلف دول العالم وفي مختلف المجالات الأمنية والسياسية والعسكرية للتباحث حول أوضاع العالم والتحديات التي تواجهه على مختلف الصعد.

وينعقد المؤتمر بشكل سنوي ويستمر ثلاثة أيام، وقد تحوّل من التركيز على قضايا الدفاع فقط إلى منتدى للسياسيين والدبلوماسيين والباحثين.

تأسس مؤتمر ميونيخ للأمن عام 1963 من طرف الباحث الألماني إيوالد فون كلايست.
 
وعلى مدى عقود مرّ المؤتمر بمحطات ومراحل متعددة، وقد حمل أسماء متعددة من بينها “اللقاء الدولي لعلوم الدفاع، المؤتمر الدولي لعلوم الدفاع” قبل أن يصبح باسمه الحالي.
 
ينعقد المؤتمر سنويا بمدينة ميونيخ عاصمة ولاية بافاريا الألمانية، وهي أكبر مدنها مساحة وسكانا وأهم مراكزها الصناعية والسياحية وأكثر مدنها غلاء في الأسعار. وتقع جنوبي ألمانيا على ضفاف نهر إيسار قرب الحدود مع النمسا.

وتنظم الفعاليات في فندق فاخر يدعى بايريشر هوف وسط ميونيخ، ويتوفر على 340 غرفة و65 جناحا فندقيا وأربعين قاعة للمؤتمرات.



Source link

Total Page Visits: 10 - Today Page Visits: 1